طريقة مذاكرة اوائل الثانوية العامة افضل نظام مذاكرة قبل الامتحانات

طريقة مذاكرة اوائل الثانوية العامة سر ال 99 % نظام جديد

TOPTOP
يناير 8, 2024 - 12:11
يناير 8, 2024 - 12:14
 0
طريقة مذاكرة اوائل الثانوية العامة افضل نظام مذاكرة قبل الامتحانات
طريقة مذاكرة اوائل الثانوية العامة افضل نظام مذاكرة قبل الامتحانات

طريقة مذاكرة اوائل الثانوية العامة افضل نظام مذاكرة قبل الامتحانات إذا كنت ترغب في أن تكون من أوائل طلاب الثانوية العامة، يجب عليك معرفة كيفية تحقيق ذلك والاستفادة من تجارب الطلاب الذين سبقوك، خاصة الطلاب المتفوقين. الآن، أنت تعلم كيفية استفادة من تجارب الأفراد الذين مروا بنفس المرحلة الدراسية. ينبغي عليك تحليل الخطوات والأساليب التي اتبعوها لتحقيق النجاح بدون جهد كبير.

طريقة مذاكرة اوائل الثانوية العامة افضل نظام مذاكرة قبل الامتحانات

اكتب الآن هذه الخطوات لتلتزم بها، وتكون جزءًا من الطلاب المتفوقين. هذه الخطوات ضرورية للغاية. وإذا اتبعتها والتزمت بها لمدة أسبوع، ستلاحظ بالتأكيد فرقًا واضحًا في أدائك الدراسي. ستبدأ في أن تصبح شخصًا أكثر إنتاجية. كن على علم أن هذه الخطوات ليست صعبة جدًا أو مستحيلة. بل على العكس، يمكنك تنفيذها بسهولة، وأي شخص يستطيع البدء من الصفر وتحقيق النجاح. تذكر دائمًا أن تكون واثقًا من نفسك وقدراتك، وثق بأن الله سيكتب لك الخير دائمًا وسيكون بجانبك في كل مرحلة من مراحل حياتك.

اولا الايمان والثقة فى الله وفى نفسك

الإيمان والتفاؤل هما المفتاحان لتحقيق أي هدف. لذا، كن واثقًا في قدرتك، ولا تنسى أن تتوكل على الله وتثق في رعايته. الإيمان يسهم في تحقيق الأهداف بنسبة 100%. ولا تقلل من قيمتك، فجميع الطلاب يواجهون التحديات، ولكن الفارق يكمن في كيفية التعامل معها وحلها بشكل فعّال.

وهو لا يشكو كثيرًا، ولكنه شخص يستفيد من تجارب الآخرين، ليس فقط في الدراسة بل في كل جوانب الحياة. الأهم من ذلك هو أنه ينافس ويطبق كل ما يتعلمه. لذا كن هذا الشخص، لأنك قادر على ذلك. الآن دعونا نتحدث عن الخطوات التي ستساعدك على أن تصبح شخصًا متميزًا، وبإذن الله تكون واحدًا من أوائل الثانوية العامة هذا العام.

طريقة مذاكرة اوائل الثانوية العامة

كل ما عليك فعله الآن هو أن تحضر ورقة وقلم، وتكتب هذه الخطوات معي. وإذا وجدت نفسك تنفذ بعض هذه الخطوات التي سأشرحها، فأنت تدرس بشكل صحيح. حاول الالتزام بالباقي من الخطوات التي سأقدمها لك، لتصبح شخصًا متميزًا بإذن الله.

المذاكرة فى نفس يوم الدرس

إذا كنت دائمًا تتساءل كيف كان الطلاب الأوائل في الثانوية العامة يحققون نجاحًا، فسأقدم لك إجابة من خلال بعض النقاط. أولًا، المذاكرة في نفس يوم الدرس أمر ضروري. كنتنبهًا لشرح المدرس خلال الحصة، لأن ذلك يلعب دورًا أساسيًا في تعزيز فهم المادة بشكل أفضل. كما يساعد إعادة مراجعة المعلومات في نفس اليوم أو في الأيام التالية على تثبيتها بشكل أفضل، وذلك لأنها لا تزال حديثة في ذهنك.

عمل امتحانات لنفسك

حاول أيضًا أن تقوم بالتدريب الدوري والتقييم لنفسك، سواء من خلال امتحانات المدرس أو من خلال إجراء امتحانات دورية لتقييم مستواك. إذا كنت تتبع هذه الخطوات، فأنت في الطريق الصحيح لتحقيق التفوق في الثانوية العامة بإذن الله.

في أي سنة دراسية، يتطلب منك أن تبدأ المذاكرة من أول حصة في الدرس. أيضًا، لا ينصح بتأجيل المذاكرة التي يجب عليك القيام بها. على سبيل المثال، إذا كنت تروج أن مادة معينة سهلة، فإن تأجيل المذاكرة فيها قد لا يكون مفيدًا، خاصة عندما يقترب وقت الامتحان وتشعر بأنك قادر على فهمها وتذكرها.

من المستحيل أن يساعدك هذا الأسلوب في تحقيق الدرجات العالية التي تطمح إليها والحصول على المجموع الذي تحلم به. إذا وجدت نفسك في موقف تأخير المذاكرة، فعليك اتخاذ إجراءات لتحسين وضعك.

مضاعفة المذاكرة وقت الامتحانات

إذا قررت أن تبدأ الآن في التخطيط للدراسة، يجب عليك النظر في مضاعفة ساعات المذاكرة. في بداية السنة الدراسية، قد تكون ساعات المذاكرة اليومية بين 5 و 8 ساعات. ولكن مع اقتراب فترة الامتحانات والمراجعة، يجب أن تزيد ساعات المذاكرة إلى 10 أو 12 ساعة يوميًا، خاصةً مع الحاجة إلى مراجعة المواضيع الجديدة والقديمة.

فى حالة تراكم المواد قبل الامتحانات

إذا كنت قد تراكمت عليك كمية كبيرة من المواد، عليك أن تقوم بتكثيف جهد المذاكرة لتستطيع استيعاب المواد الجديدة بجانب المواد التي درستها سابقًا. بعد الانتهاء من هذه الفترة، يمكنك العودة إلى الجدول الطبيعي من 5 إلى 8 ساعات يوميًا. وللحفاظ على الدافع، حاول أن تجعل عملية المذاكرة ممتعة وتتغلب على الشعور بالملل.

تخصيص ساعات المذاكرة

لازم تخصص ساعات المذاكرة ما تكون ساعات متواصلة ورى بعضه. لازم انك تقسم ساعات المذاكرة دي لجلسات صغيرة، يعني مثلاً إنك هتذاكر ولو 3 ساعات، بلاش تقعد 3 ساعات متواصلين. حاول انك تقسمهم، ساعة وبعدين ساعة وبعدين ساعة، وتاخد بين الساعة دي 5 دقائق راحة، مثلاً. أو لو انت مش هتقدر انك تقعد ساعة متواصلة على كتاب وهتحس انك هتزهق، ممكن تقسم الساعة الخمسة وعشرين دقيقة و25 دقيقة وتاخد بينهم 5 دقائق راحة.

وطبعاً الطريقة دي بتساعدك انك ما تزهقش من المذاكرة وكمان تفضل مركز وتقدر تفهم وتستوعب كل المعلومات وتخزنها في ذاكرتك. النقطة اللي بعد كده، بعد ما تخلص مذاكرة الدرس، اتحلي الأسئلة عليه واكتب فيك كل الملاحظات بتاعك، أهم النقاط والأفكار المهمة في الدرس، ده كتلخيص سريع يعني.

وهذة الطريقة تعد من أفضل طرق المذاكرة، خاصة لأن الملاحظات هذه تسهل عليك المراجعة بشكل كبير جداً بعد ذلك، لو جاء عليك امتحان في الدرس أو امتحان آخر في السنة. النقطة التي بعد ذلك قلت لكم في كثير من الفيديوهات، وهي الوقت الأمثل للمذاكرة، من واقع تجارب عدد من طلاب السنوات السابقة، يعتبر الفجر من الساعة 4 أو 5 صباحاً هو أفضل وقت لبدء المذاكرة، لأن زينك بيكون صافي والمكان بيكون هادئ وده بيعزز تركيزك وبيزيد تحصيلك الدراسي.

مواعيد النوم 

مافيش أي حاجة تشغل بالك ولا في حاجة تشتت انتباهك، وطبعاً عشان تقدر انك تصحى الساعة 4 أو الساعة 5، لازم انك تنام بدري عشان ما تصحى وانت حاسس انك عايز تنام وتحس بالكسل. النقطة اللي بعد كده وهي المراجعة أكثر من مرة أو أتفكر أن أول السنة العامة، بمجرد أنهم ذكروا المادة مرة واحدة بس، دخلوا المتحان وجبوا فيها درجات نهائية، مافيش حاجة اسمها كده. ده مستحيل، أول السنة العامة ما بيكتفوش أنهم يذكروا المادة الدراسية مرة واحدة بس، كمان هم بيؤكدوا إن المراجعة المستمرة والمتكررة دي من أهم الأسباب اللي بتساعدك على تثبيت المعلومات.

مشكلة فقد الشغف والكسل

وكمان بتعزز فهم المنهج الدراسي، في وقت تنفس، لأنك بتكون حليت أسئلة كتير ونماذج امتحانات، فبالتالي كل جزئية عندك في المنهج بتفهمها أكتر وبتكون عارف كل سؤال ممكن يجيلك على الجزئية دي. النقطة اللي بعد كده، وهي جدد نشاطك مع طول العام الدراسي وزيادة المواضيع اللي انت مفروض عليك انك تذكرها، بتفقد ساعات حماسك ورغبتك في مواصلة المذاكرة. فإنت لما تمر بحالة زي دي،

كل الناس بتمر بحالات زي دي وكل الطلاب ويه أول السنوات العامة كمان مروا بحالات زي دي، فهم بينصحوهم بضرورة إنك تجدد نشاطك. ده عن طريق إنك تاخد فترة راحة ليوم أو يومين بالكتير، إنك تخرج فيها وتنزل مع أصحابك أو تلعب رياضة أو أي حاجة إنت بتحبها. المهم إنك تخرج نفسك من الموضوع وتحاول تنبسط وتستعيد نشاطك عشان ترجع على المذاكرة وأنت متحمس.

المحافظة على الصلاة

ومرك النقطة اللي بعد كده، وهي أهم نقطة، إنك تخليك دايمًا قريب من ربنا. صدقني هتلاقي كل حاجة في حياتك بتتحسن، مش هتحس بزهق في المذاكرة، هتحس إنك بتحفظ بسهولة ومش بتنسى أي حاجة. كل حاجة حرفيًا هتتحسن. وبرضوا، اوع تخاف أو تقلق طالما إنت بتعمل اللي عليك، طالما إنت بتذاكر وماشي صح وبتلتزم بالحاجات دي كلها. اوع تخاف لأنك إنت كده هتحط نفسك في توتر وخلاص، وغتفضل متوتر وخلاص وبلا فائدة. فما تضيعش وقتك في القلق.

حاول لو إنت حسيت بأي ضغط أو أي مشكلة عندك، حاول إنك تصلي وتقرب من ربنا. ولو إنت حسس إنك ضاغط على نفسك بزيادة، حاول إنك تاخد فترات راحة. وطبعاً لو إنت عليك كمية مذاكرة كتيرة متراكمة وإنت حسس إنك متضيق بسببها، فلازم زي ما قلتلك إنك تضعف ساعات المذاكرة عشان تخلصها بسرعة، وبعد كده تبتدي ترجع للوضع الطبيعي.